كــل شيء يـمكن تـأجيــله أثناء المقاومة  إلا " الزراعــــة "

                                    " غاندي"

 

3

 

 

 

الاقتصاد الزراعي المقاوم وإحلال الواردات

 

 

 

 

 

 

 

           3.1- الاقتصاد الزراعي المقاوم

 

 

 

 

3.1.1- مفهوم الاقتصاد الزراعي المقاوم:

 

 

 

هو نظام اقتصادي، يتبنى آلية اختيار البدائل ويضع مجموعة من الأهداف التي تخدم سياسة الحكومة المقاومة في مجالات الزراعة، والتي تهدف أساسا في برنامجها إلى إنتاج ما يلزم من محاصيل لسد الفجوة، وإحلال الواردات، والاعتماد على الذات في توفير مستلزمات إنتاج محلية ما أمكن، وأن يضمن هذا النظام استدامة الموارد الطبيعية في نفس الوقت الذي يضمن فيه حدا من الأمن الغذائي لا يكون سببا في ارتباط الاقتصاد بالعدو، ولا يضع شعبنا أمام عقبات لا يمكن معها الصمود تحت ضغط الحاجة إلى الغذاء.

 

 

 

3.1.2- أهداف الاقتصاد الزراعي المقاوم:

 

 

 

يعمل تبني خيار الإنتاج الزراعي المقاوم  على تحقيق العديد من المكاسب والأهداف الكبرى التي وضعت خلال الإستراتيجية ومنها:

 

 

 

1.        تحقيق التنمية المستدامة التي تضمن استدامة الموارد الطبيعية للأجيال القادمة .

 

2.      تطوير إدارة الري وترشيد استهلاك المياه في الزراعة لحماية الخزان الجوفي من التدهور.

 

3.     تعزيز وتحفيز المزارعين على الاستمرار في زراعة الأرض وإتباع توجيهات الوزارة التي ترعى (الاستزراع السمكي- زراعة الفطر - إنتاج الكومبوست- زراعة النخيل .... الخ ).

 

4.        إدخال مفاهيم جديدة في هيكلية الإنتاج والتسويق والاستهلاك.

 

5.        الاستثمار علي فاتورة الاستيراد ما  أمكن.

 

6.       إحلال الواردات وتقليص الاستيراد من السلع الغذائية ومستلزمات الإنتاج.

 

7.       زيادة مساهمة الزراعة في تقليص العجز في الميزان التجاري الغذائي.

 

8.       الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة غير المستثمرة ودمجها في عملية الإنتاج.

 

9.     زيادة المخزون الغذائي الاستراتيجي في محاصيل النخيل والزيتون وكينيا النحل وغيرها.

 

10.      الاستثمار الأمثل لعناصر الإنتاج خصوصا العمالة.

 

11.      السعي إلى خفض تكلفة مدخلات الإنتاج  وتعظيم الناتج.

 

12.     خلق فرص عمل .

 

13.    تحسين وزيادة دخل المزارع ورفع مستوى معيشته.

 

14.     استخدام المبادرة والإبداع في صناعة الاقتصاد المقاوم.

 

15.    التغلب على محدودية الموارد (الأرض والمياه ) والاستغلال الأمثل للمساحة والتوسع الرأسي.

 

 

 

 

 

3.1.3- معايير الاقتصاد المقاوم:

 

 

 

1.        استهلاك المياه.

 

2.       مستوى دخل المزارع.

 

3.       مستلزمات إنتاج محلية.

 

4.        سد الفجوة (إحلال الواردات ).

 

5.        فرص العمل مباشرة و غير مباشرة.

 

6.       علاقة القطاع الزراعي بالصناعي.

 

7.       إمكانية تخزين المنتج بتقنية بسيطة.

 

8.       مدى استثمار الأراضي الهامشية .

 

9.       التوسع الرأسي في إطار محدودية الموارد.

 

10.      تكلفة الإنتاج وتزايد العائد.

   
 

   
   

 

   
 

 

          3.1.5 - أمثلة على محاصيل مقاومة

 

 

الزيتون نموذجاً:   ( محصول استراتيجي ومقاوم )

تهدف الإستراتيجية إلى زراعة مليون شجرة زيتون خصوصاً في مناطق التماس وذلك بعد التجريفات و الاجتياحات التي تعرض لها القطاع الزراعي هناك، ولأجل هذا الهدف فقد أنشأت الوزارة مشتلاً متخصصاً لإنتاج الزيتون ويكتمل الإنتاج في 2010.  إيمانا منا  بأن الزيتون " محصول استراتيجي" وكذلك " محصول مقاوم" وذلك لأسباب عديدة تم ذكر بعضها سابقاً ، ونضيف هنا بعض التفاصيل:

1-       تحمله لدرجات عالية من "الجفاف" وكذلك " ملوحة المياه" ومقاومته للظروف البيئية المختلفة.

2-    التخزين طويل الأمد ودخوله في العديد من الصناعات أهمها الزيوت والصناعات الغذائية و في صناعة  الأعلاف غيرها.

3-    خلق فرص عمل و تحسين مستوى الدخل: وعلى سبيل المثال : فكل (100) شجرة زيتون وبعد زراعتها بحوالي (3-5) سنوات تخلق ( 1- 1.5) فرصة عمل وهذا يعني خلق حوالي ( 7-10) آلاف فرصة عمل جديدة في هذا المجال من المليون زيتونة.

4-     "التوفير في فاتورة استيراد مستلزمات الإنتاج" والتي تعود فائدتها بالتدوير الداخلي لرأس المال وكذلك إمكانية استثمارها في مشاريع أخرى، حيث أن واحداً من الأهداف المتحققة ضمنياً في هذه الخطة هو تشجيع " الاستثمار الزراعي" خصوصاً في " المشاريع الصغيرة".

5-    إمكانية زراعتها شجرة الزيتون في الأراضي المهملة أو الهامشية مثل الشوارع والأرصفة والميادين وساحات المدارس والجامعات والمؤسسات الأخرى، وعلى حواف المزارع وأمام المنازل وداخلها أيضاً ، حيث أن 2-4 شجرات زيتون تكفي استهلاك أسرة مكونة من 6-8 أشخاص وهو معدل الأسرة الفلسطينية.

 

 

النخيل نموذجاً :  ( محصول استراتيجي ومقاوم)

 تم التأسيس لإنشاء أكبر مشاتل النخيل في المنطقة بالشراكة مع جمعية الرحمة العالمية الكويتية وقد تم تدشين المرحلة الأولى منه بزراعة 15000 فسيلة ، حيث سيصل العدد خلال 5 سنوات إلى حوالي 50.000 فسيلة ، وبتمويل يبلغ حوالي ثمانية ملايين دولار أمريكي، حيث ومع نهاية هذه الإستراتيجية في عام 2020 سوف يبلغ عدد الفسائل المزروعة حوالي 3 ملايين فسيلة  على الأقل ، وسوف يكون جزء هام منها قد بدأ طور الإنتاج.

ولا تختلف أهداف زراعة النخيل عن أهداف زراعة الزيتون من حيث سد فجوة هامة في الأمن الغذائي وإمكانية التخزين وخلق فرص العمل وتحسين دخل المزارع واستغلال الأراضي الهامشية وربط القطاع الزراعي بالصناعي - سواء الصناعات الغذائية المختلفة أو تصنيع الأعلاف اللازمة للتنمية الإستراتيجية للثروة الحيوانية.

وتتجاوز فرص العمل التي سوف يوفرها مشروع النخيل عشرة آلاف  فرصة ، وقد تصل بعد نهاية الخطة الإستراتيجية زمنياً إلى حوالي 20 ألف فرصة ، سواء مباشرة أو غير مباشرة.

ولعل أهم ما يميز زراعة النخيل عدم احتلاله حيزاً كبيراً من المساحة ، وإمكانية زراعته في مساحة لا تتجاوز متراً مربعاً أو مترين، وبمستلزمات إنتاج بسيطة وبإنتاج عال نسبياً حيث يتراوح الإنتاج للنخلة الواحدة بين 150- 200- كجم.

 

   
     3.1.6- الصناعات التي تقوم على شجرة الزيتون
   
   
 

1- صناعة المنظفات المختلفة                                        5- صناعة الأعلاف من مخلفات الزيتون

 

2- صناعة المخللات                                                        6- الصناعات الطبية و الدوائية

 

3- صناعة زيت الزيتون                                                7- صناعة السماد العضوي (الكمبوست)

 

4- صناعة الفحم (الجفت)                                           8- صناعات أخري

 

 

 

 

  3.1.7-  الصناعات القائمة على شجرة النخيل:

 

 

 

يقوم على شجرة النخيل حوالي "60" صناعة"32" منها صناعات غذائية و "28"  صناعات أخرى

 

الصناعات القائمة على شجرة النخيل

الصناعات الغذائية

صناعات اخرى

1

دبس البلح

1

صناعة الكحول الطبي والصناعي

2

السكر السائل

2

زيت النخيل

3

صناعة الطوفي

3

الحرير الصناعي

4

صناعة البسكويت

4

صناعة التعليب

5

صناعة الشربات

5

إنتاج الأعلاف

6

صناعة المثلجات المائية

6

سيلاج النخيل

7

تعبئة وتجهيز التمور

7

إنتاج الأسمدة

8

صناعة العجوة

8

صناعة الورق

9

صناعة الكعك والمعمول

9

صناعة الفورفورال

10

صناعة المختوم

10

صناعة الحبال والدوبار

11

صناعة مربى البلح

11

صناعة الخشب الحبيبي (المضغوط)

12

البلح المخلل

12

صناعة السلال والأطباق

13

مسحوق التمر

13

صناعة الأثاث المنزلي والمكتبي

14

البلح المجفف

14

صناعة حشو المراتب والفرشات

15

شيكولاته التمر

15

صناعة القفف والشنط الحريمي والمشغولات اليدوية

16

فطائر التمر بأنواعها

16

صناعة الاتبان

17

رغيف التمر

17

صناعة المكانس

18

المعجنات

18

صناعة ليف الاستحمام

19

حلوى التمر وجوز الهند

19

صناعة المعرشات والعشش والاسقف

20

سلطة التمر

20

استخدام اللقاح في الطب الشعبي

21

كيك التمر

21

صناعة أقفاص الطيور والفواكه

22

الجيلاتي

22

المستحضرات الطبية

23

لفائف التمر (تمر دين)

23

صناعة الصابون

24

التمر المفتت

24

صناعة كحل العين من النوى

25

زبدة التمر

25

صناعة التحف الفنية والبراويز

26

مدقوق التمر بالمكسرات

26

صناعة حمض الستريك وأحماض عضوية أخرى .

27

لفائف التمر بجوز الهند

27

صناعة الفحم البلدى من النوى

28

صناعة الحلاوة

28

إنتاج ماء اللقاح

29

بودرة البلح

29

وصناعات أخرى عديدة

30

التمر المكبوس

 

 

31

صناعة الخل

 

 

32

خميرة الخبز

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 3.2- إحلال الواردات ودعم المنتج المحلي

 

 

 

 

(إنتاج ما يمكن من المحاصيل و المستلزمات التي يتم استيرادها)

 

استطاعت الوزارة خلال الفترة الماضية ، تحقيق نجاحات ميدانية ملموسة من خلال انتهاج سياسة "إحلال الواردات" "ودعم المنتج المحلي"، ويتم تطبيقها عبر التوجه لإنتاج المحاصيل التي يتم استيرادها ويمكن إنتاجها محليا، وصناعة البدائل التي يمكن إنتاجها بموارد محلية اعتمادا على القدرات الذاتية.

 

نجحت الوزارة في إحلال مجموعة من المحاصيل التي كانت تستنزف ملايين الدولارات لصالح الكيان الصهيوني ويحرم منها المزارع الفلسطيني مثل محصول البصل والبطيخ والشمام وغيرها، مع استمرار سياسة الوزارة في دعم المنتج المحلي كالحمضيات، حيث يتم منع دخول المحاصيل إلا عند الضرورة القصوى، وتضخم الفجوة وعدم وجود محصول بديل لها.

 

وقد شهد عام 2009 إنتاج آلات ميكانيكية محلية الصنع ،كما شهد أيضا التوسع في إنتاج الأسمدة العضوية في محطات وزارة الزراعة وكان "مشروع المليون شجرة زيتون والسماد العضوي "ولم يتم استيراد أية أشتال من خارج القطاع ".وهنا مثال لأحد  المؤشرات في تحقيق سياسة إحلال الواردات.

 

 

 

جدول إحلال الواردات للعام 2009 م

 

 

 

          المحصول

السنة

  مساحة/ بالدونم

2005

مساحة /بالدونم

2009

إنتاج / بالطن

2005

إنتاج/ بالطن

2009

البصل

4090

7286

10000

21740

البطيخ

2850

6025

14500

30655

الشمام

550

2081

2000

7200

الجزر

1250

2541

2200

5128

 

 

و من نتائج هذه السياسة أصبح هناك تغير في النمط الزراعي السائد من خلال تقليل إنتاج المحاصيل ذات الفائض والعمل علي زراعة "محاصيل الفجوة"  ، فقد انخفضت مساحات "محاصيل الفائض" كما هو موضح في الجدول التالي :

 

 

 

جدول يوضح التغير في النمط الزراعي السائد.

 

( تقليل الفائض )

 

           المحصول

السنة

   مساحة/ بالدونم

2005

مساحة /بالدونم

2009

إنتاج / بالطن

2005

إنتاج/ بالطن

2009

بندورة

10700

8520

102000

81971

بطاطس

14800

11263

42100

36376

بطاطا حلوة

1800

775

6100

2690

التوت الأرضي

2500

1200

7500

3600

 

 

 

 

 

 

محاصيل العجز حسب العام 2007م

 

 

 

البند

المحصول

المساحة المزروعة دونم

الإنتاج بالطن

المتاح الاستهلاك بالطن

الكميات الواردة بالطن

معدل استهلاك الفرد السنوي كجم

نسبة الاكتفاء الذاتي %

العجز بالطن

سعر الطن بالشيكل

محاصيل العجز

بصل

3970

11607

18000

6393

12

65

-6393 

2066

جزر

1330

3055

3456

401

3

88

  401-

1627

شمام

494

1547

3000

1000

2

52

 1453-

1744

بطيخ

3320

11943

22500

3000

15

53

 10557-

1000

ثوم

512

780

1503

723

1.1

51

 - 723

5746

 

 

التغير الذي حدث على محاصيل العجز حسب إحصائيات عام 2009 

 

 

 

البند

المحصول

المساحة المزروعة دونم

الإنتاج بالطن

المتاح الاستهلاك بالطن

الكميات الواردة بالطن

معدل استهلاك الفرد السنوي كجم

نسبة الاكتفاء الذاتي %

االعجز بالطن

سعر الطن بالشيكل

التغير الذي حدث على محاصيل العجز

بصل

7286

21736

25325

3589

12

87

3589  

2977

جزر

2541

5168

5960

792

3

87

792 -

1310

شمام

2081

7200

7200

0

2

100

-

1828

بطيخ

6025

30655 

30655 

0

15

100

-

650

ثوم

392

487

1573

1086

1.1

31

1086 -

2500

 

 

محاصيل الاكتفاء الذاتي

 

 

 

المحصول

كمية الإنتاج

المحصول

كمية الإنتاج

بندورة

82000

فول

800

كوسا

12000

سبانخ

1566

خيار

38200

سلق

1530

باذنجان

15700

فجل

1470

فلفل

14000

لفت

700

ملوخية

5100

ملفوف

11000

بطيخ

30655

زهرة

10000

شمام

7200

بامية

1100

خس

1460

فقوس

1050

فصولياء

2000

بقدونس

700

لوبيا

1000

ذرة

6000

بطاطس

36400

قرع

1000

بطاطا حلوة

2800

قلقاس

50

بازيلاء

2000

 

 

 

** عودة إلى الفهرس **