.:: وزارة الزراعة :: فلسطين المحتلة ::.

أرسل إلى صديق طباعة

 التقرير السنوي للعام 2010 

v      مـقـدمـة :

v      تولى الوزارة التسويق الزراعي بشقيه التسويق الخارجي(التصدير)والتسويق الداخلي (المحلي ) اهتمامًا خاصاً  وذلك نظرا لأهميته في إحداث التنمية الزراعية وزيادة الدخل القومي وخاصة التصدير للخارج حيث تتمتع الصادرات الزراعية الفلسطينية بسمعة ممتازة من حيث الجودة منها( الزهور- الفراولة –بعض أنواع الخضار) وفى ظل الحصار والإغلاق الذي يعانى منه القطاع فان سياسة الوزارة تقوم علي حماية المنتج الفلسطيني المحلي وذلك بمنع استيراد المنتجات المنافسة ومثال ذلك منع استيراد معظم أنواع الخضار والحمضيات  وتشجيع المزارعين علي إتباع سياسة إحلال الواردات بهدف تقليل الوارد من الطرف الأخر للوصول إلي الاكتفاء الذاتي وتحقيق الأمن الغذائي وخلق اقتصاد زراعي مقاوم ، كما أن الوزارة تعمل علي تغيير النمط الزراعي السائد بهدف تقليل إنتاج السلع ذات الفائض والعمل علي زراعة سلع يوجد فجوة في إنتاجها ومنها البصل  والبطيخ والجزر والشمام وفى هذا العام حدث اكتفاء ذاتي من إنتاج البطيخ حيث بلغ الإنتاج 30 ألف طن . 

 كما أن الوزارة تعمل علي تشجيع التبادل السلعي بين محافظات الوطن وتعطي الأولوية لتسويق منتجات الضفة في غزة ومنها العنب والبرقوق والزيتون وزيت الزيتون. وتتمثل سياسة الإدارة فيما يلي:

 1-الحرص على تصدير سلع زراعية ذات جودة عالية .

2-العمل على فتح أسواق جديدة للمنتج الفلسطيني .

3-تقديم كافة الخدمات والتسهيلات للتجار والمصدرين .

4-إعطاء المنتج الوطني الفلسطيني الأولوية المطلقة للتسويق والتصدير.

5-حماية المنتج الوطني وذلك بمنع استيراد السلع الزراعية التي لها بديل محلى .

6-إتباع سياسة إحلال الوارداتوهي تعني زيادة المساحة المزروعة من السلع الزراعية التي لا يوجد بها اكتفاء ذاتي لدينا .

 كشف يبين زيادة المساحات من السلع التي بها عجز في الإنتاج  والكمية المنتجة من المساحات المثمرة 

 

المنتجسنة  2006سنة  2010
مساحة/دونمإنتاج /طنمساحة/دونمإنتاج /طن
بصل400012000832523145
جزر1300300027005400
بطيخ330012000600030000
شمام500180025487644
قرع140400390950
ليمون2000400037007000
حمضيات سهلة التقشير2000300038007000

   v      العقبات التي واجهت التسويق خلال عام 2010

لقد تعرض قطاع غزة لحصار ظالم من قبل الجانب الاسرائيلى وقد تم منع التصدير نهائيا فلم يتم تصدير أي منتج زراعي(ماعدا 50 طن فراولة و 13  مليون زهرة) بسبب إغلاق المعابر في وجه التصدير .وتقدر الخسارة بسبب عدم التصدير كما يلي :

17 مليون $ جراء عدم التصدير إلي الخارج(أوروبا).5 مليون  $ جراء عدم التصدير إلي الدول العربية.13 مليون $ جراء عدم التسويق إلي الطرف الآخر.5 مليون $ جراء عدم التسويق إلي محافظات الضفة الغربية. 

الممارسات الإسرائيلية التي أثرت على القطاع الزراعي :

 1- إغلاق المعابر نهائيا في وجه الصادرات الزراعية الفلسطينية .

 2- منع التسويق للمحافظات الشمالية وإسرائيل .

 3-عرقله دخول مستلزمات الإنتاج الزراعي .

 4- تجريف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية وخاصة الحدودية منها .

 5- منع وسائط النقل الفلسطينية من العمل مما أدي إلي ارتفاع كلفه النقل أضعاف أسعارها الطبيعية . 

 انجازات الإدارة العامة للتسويق والمعابر :

 تقوم وزاره الزراعة ممثله بالإدارة العامة للتسويق والمعابر ببذل كل الجهود للتغلب على المشاكل التي تعترض القطاع الزراعي وخاصة القطاع التسويقي من خلال : 1- حماية المنتج الوطني الفلسطيني وذلك بمنع استيراد المنتجات المزروعة محليا منها:  

  * وقف استيراد البصل في أوقات ذروه الإنتاج .

* وقف استيراد الجزر في أوقات ذروه الإنتاج .

* وقف استيراد الحمضيات نهائياً .

* وقف استيراد البطيخ والشمام لتشجيع المزارعين علي زيادة المساحة المزروعة .

*وقف استيراد العنب من الجانب الآخر وقد تم إتلاف 4 طن عنب إسرائيلي .

* وقف استيراد الزيت والزيتون من إسرائيل والخارج .

*منع استيراد الاشتال التي يتم إنتاج بديل لها محلياً.

*وبالرغم من إتباع سياسة حماية المنتج الوطني إلا أن الوزارة تمنع الاحتكار سواء من قبل المزارع أو التاجر وذلك لحماية المستهلك وتطبيقاً لذلك تم إدخال البصل من الطرف الأخر في شهر فبراير لمنع احتكار المزارعين حيث وصل سعر دونم البصل إلي (10000) شيكل .

*تم عقد لقاء مع التجار وأصحاب الثلاجات المخزنين للبطاطس لمنع الاحتكار وارتفاع الأسعار حيث تم التوافق على أن يحدد سعر للمستهلك (4كجم بـ10شيكل) وتم تخصيص مراكز للبيع وإعلان ذلك في الصحف وموقع الوزارة على الانترنت.

2- متابعة محطات تعبئة وفرز الفراولة المعدة للتصدير وعمل ندوات إرشادية للمزارعين في محطات التعبئة والفرز حيث بدأ موسم تصدير الزهور والفراولة إلي أوروبا في يوم الأحد 28/11/2010.

3-القيام بجولات ميدانية للإرشاد التسويقي في المزارع لإرشاد المزارعين على عمليات القطف والتعبئة والتدريج .

4 -متابعة حركة السلع الزراعية عبر المعابر والتدقيق علي جودة المنتجات الواردة ومطابقتها للمواصفات الفلسطينية.

5- متابعة أسعار مختلف السلع الزراعية في الأسواق لمعرفة أوقات الندرة والذروة لكل منتج وعمل منحنيات تبين ذلك للاستفادة منها.

6-عمل التقارير اليومية والأسبوعية والشهرية والربعية لبيان حركة السلع الزراعية عبر المعابر.

7-التنسيق لدخول السلع الزراعية ومستلزمات الإنتاج النباتي والحيواني والتحصينات البيطرية عبر مندوب الوزارة لدى الطرف الآخر.

8- تشجيع التبادل السلعي بين محافظات الوطن والسماح بتسويق زيت الزيتون والزيتون الأخضر من محافظات الضفة والفواكه المنتجة في الضفة الغربية إلى محافظات غزة . 

 جدول يبين المنتجات المسوقة من الضفة إلي غزة   

الصنفالكمية بالطن
زيتون اخضر1028
عنب1148
سنتروزة350
خوخ75
بلح61
المجموع2662

   9- الموازنة بين الإنتاج المحلي المتوقع واحتياجات الاستهلاك والاستيراد من الخارج.

10- تجهيز معاملات الاستيراد من الخارج حسب النظام.

11- عمل وتنفيذ برنامج على الحاسوب لحركة السلع الصادرة والواردة يومياً ونشاط التجار والأنواع  والكميات المتداولة .

12- إصدار الميزان التجاري الزراعي للعام 2009 ( قيمة الواردات).

13- التنسيق والتعاون مع الإدارات العامة الاخري في الوزارة في تنفيذ خطط وبرامج الوزارة .

14- تقديم كافه التسهيلات الممكنة للتجار ضمن ما تسمح به الانظمه والقوانين .

15- التعاون مع  الوزارات الاخري  مثل وزاره الصحة والاقتصاد الوطني والمالية .  

 

             

 

 

أنت الآن تتصفح : الرئيسية الإدارات العامة التسويق