.:: وزارة الزراعة :: فلسطين المحتلة ::.

الأغا :خطة التنمية الزراعية توفر فرص لآلاف العمال

أرسل إلى صديق طباعة PDF

 

غزة ـ وكالات

قال وزير الزراعة الدكتور محمد رمضان الأغا إن وزارته وضعت خطة ستساهم في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة في القطاع، وستوفر فرص عمل لحوالي 7 - 10 آلاف عامل خصوصًا في مجال إنتاج الزيتون.وأوضح أن الوزارة وضعت الخطة الإستراتيجية العشرية بهدف إعادة هيكلة القطاع الزراعي إلى اقتصاد زراعي مقاوم يعتمد على الموارد المحلية.

وأضاف الأغا  "بدأنا بتنفيذ جزء من هذه الخطة التي ستستمر لعام 2020، حيث تم زراعة 20 ألف شتلة من النخيل بتمويل من دولة الكويت و800 ألف شتلة زيتون من الحكومة بغزة والقطاعين الأهلي والخاص".وأشار الأغا إلى أنها تشمل عدة مشاريع استثمارية يمكن من خلالها الوصول إلى الاكتفاء النسبي في بعض المحاصيل، حيث تتمثل في زراعة اللوزيات والنخيل والزيتون وأنواع مختلفة من الفواكه.

وبين الأغا أن الخطة ستعود بالفائدة على المجتمع الفلسطيني الذي يعاني من حصار إسرائيلي منذ نحو أربعة أعوام، وذلك عبر إنتاج كميات كبيرة من الزيتون والزيت خلال ثلاث سنوات وإنتاج مليون شجرة نخيل في 7 سنوات.وأقر المجلس التشريعي خطة وزارة الزراعة بالإجماع.

وحول مصادر التمويل، أوضح الأغا أن هناك مساهمة من قبل الحكومة والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص لتمويل هذه الخطة ودعمها ماديًا بهدف نجاحها وتحقيق أهدافها.ولفت إلى وجود تعاون وتنسيق كامل مع معظم المؤسسات سواء محلية أو إقليمية أو دولية لدعم الخطة والمشاركة فيها من أجل تطوير القطاع الزراعي والنهوض به رغم الحصار وآثاره.

وحول معيقات إعداد هذه الخطة، أكد وزير الزراعة أن الحصار أثر بشكل رئيس على تنفيذها إلى جانب وجود معيقات فنية ومالية، ولكنه في ذات الوقت أكد أن وزارته تخطت هذه المعيقات بشكل جزئي وأنها ستسمر في تنفيذ خطتها.وطالب الأغا بالضغط على "إسرائيل" من أجل رفع الحصار المفروض على القطاع وفتح كافة المعابر التجارية من أجل إدخال كافة المعدات والمستلزمات التي يحتاجها المزارعين.

 

التحديث الأخير ( الخميس, 01 تموز/يوليو 2010 23:48 )  

This content has been locked. You can no longer post any comment.

أنت الآن تتصفح : الرئيسية أرشيف الأخبار